محامي في عمان

محامي في عمان

لمهنة المحاماة أهمية بالغة في كافة دول العالم، فهي تهدف لجلب الحق ودفع الباطل، وايضاح الحقوق وبيان الالتزامات، عن طريق تقديم المشورة القانونية للموكل لاتخاذ الوسائل القانونية والاجراءات التحفظية للحفاظ على تلك الحقوق، وإذا تأزم الوضع يتولى المحامي الدفاع عن حقوق موكله في الدعاوي القضائية، فيحل محله في تحريك الدعوى والقيام بالإجراءات التي تقتضيها الخصومة، ومن ثم فالمحاماة تهدف لمعاونة القضاء للوصول إلى الحقيقة.

واعترافًا بتلك الأهمية، ولكون العاصمة الأردن عمان من أكثر بقاع المملكة ازدحامًا بالسكان، ومن ثم ازدحامًا بالخلافات والنزاعات والمشاكل القانونية، فإن المحامي عبد الله الزبيدي المحامي في عمان يُهدف لتقديم كافة الخدمات القانونية لجميع مواطني العاصمة ومساعدتهم لحل مشاكلهم القانونية بأسرع الطُرق وأسهل السبل وأيسرها تسهيلًا على المواطنين ومراعاة لظروفهم وحاجتهم لحلول سهلة وميسرة.

محامي في عمان

ما هي الخدمات التي يُقدمها  المحامي عبدالله الزبيدي المحامي في عمان ؟

إعداد صحائف الدعوى  والاستئناف والاعتراض على الأحكام :

الترافع أمام الجهات القضائية المختلفة في كافة أنواع القضايا :

صياغة ومراجعة كافة أنواع العقود  :

التعامل مع قضايا الملكية الفكرية :

التعامل مع القضايا الجنائية :

التعامل مع قضايا الشركات :

التعامل مع قضايا الأحوال الشخصية والأسرة :

تقديم الاستشارات القانونية :

ما هي الخدمات التي يُقدمها المحامي عبد الله الزبيدي المحامي في عمان؟

يُقدم مكتب المحامي عبد الله الزبيدي المحامي في عمان عديد الخدمات القانونية كتقديم الاستشارات القانونية سواء المكتوبة أو الشفوية، والترافع أمام مختلف أنواع المحاكم، واعداد لوائح الدعوى والاعتراض على الأحكام، والتعامل مع كافة أنواع القضايا سواء المدينة، أو الشرعية، أو التجارية، أو الجنائية، وصياغة كافة أنواع العقود ومراجعة العقود والوثائق والمستندات، وتنفيذ الأحكام والقرارات القضائية، وتحصيل الديون، وحضور الجلسات الفردية، وغيرها من الخدمات القانونية، وسنعرض بعض تلك الخدمات فيما يلي:

إعداد صحائف الدعوى والاستئناف والاعتراض على الأحكام:

قبل أن يقوم   المحامي عبد الله الزبيدي المحامي في عمان بالبدء في كتابة عريضة الدعوى، فإنه يسبق ذلك بدراسة وقائع الموضوع بحيادية وموضوعية، والتدقيق فيما يوجد من أدلة وبراهين ومستندات، وقراءتها أكثر من مرة لأن كل قراءة يكون لها ثمرتها الخاصة، ثم يقوم مكتب ….. المحامي في عمان بجمع النصوص النظامية والشرعية التي تحكم تلك الوقائع، والاعتماد على المراجع المشهود لها بالتمكن العلمي والقضائي، وكذلك آراء المختصين.

ثم بعد ذلك يقوم المحامي عبد الله الزبيدي المحامي في عمان بالبحث عن المبادئ والأحكام القضائية التي صدرت في الأحداث المشابهة، وذلك بهدف الاطلاع على أكبر عدد منها، مما يؤدي لأن يكون لدى الكاتب تصور جيد عن القضية يؤهله لفرز المادة العملية المتحصلة لديه واستبعاد مالا يخدم القضية.

والخطوة الأخيرة قبل أن يقوم مكتب المحامي عبد الله الزبيدي المحامي في عمان بكتابة عريضة الدعوى هو ترتيب وقائع القضية ومستنداتها القانونية ترتيبًا تاريخيًا مناسبًا بهدف التهيئة للرد على ما قد يثار من الخصم.

وفي مرحلة كتابة المذكرة يراعي مكتب ….. المحامي في عمان المعايير العلمية في الكتابة ومنها عرض الوقائع المنتجة التي تؤثر في الحُكم ثبوتًا ونفيًا، ويجب التدليل عليها بكافة طُرق الاثبات، وتقديم الأدلة التي تثبتها.

ثم يتم تكييف هذه الوقائع المنتجة واعطائها الوصف الشرعي والنظامي الصحيح، ويحاول في ذلك المحامي عبد الله الزبيدي المحامي في عمان أن يكون التكييف مقنعًا للمحكمة بقدر الامكان.

ثم يلي ذلك ذكر النص الحاكم في القضية والاستشهاد في ذلك بالنصوص الشرعية والنظامية وأقوال العلماء والفقهاء المختصين، ويراعي مكتب المحامي عبد الله الزبيدي.. المحامي في عمان الاستشهاد بالمبادئ والسوابق القضائية وما جرى العمل عليه في القضايا المماثلة.

ويقوم مكتب المحامي عبد الله الزبيدي المحامي في عمان بإبداء الطلبات في مذكرة الدعوى أو الدفاع بتطبيق النصوص الحاكمة على وقائع الدعوى واستخلاص نتيجة نهائية مفادها أحقية صاحب القضية في دعواه.

الترافع أمام الجهات القضائية المختلفة في كافة أنواع القضايا:

لا يخفى على أحد أن البلاغة والوضوح والاتزان اللغوي ومخاطبة المشاعر والعقل واستخدام لغة الجسد هي مهارات ضرورية وجب توافرها في المحامي المترافع.

ويتميز المحامي عبد الله الزبيدي المحامي في عمان بالخبرة القانونية الواسعة في الترافع أمام ساحات القضاء، فالمرافعة القوية يسبقها عمل مضني شاق، فهي ليست كلامًا رنانًا يُقال في ساحات القضاء وإنما هي حجج وبراهين وأدلة، فالمرافعة الجيدة دومًا ما تحتاج إلى إلمام بموضوع الدعوى ووجود جاهزية نفسية للمحامي، فلا مرافعة ترد للناس حقوقهم بلا إعداد قوي منضبط وإدراك حقيقي لمواقع الخصوم والطلبات في القضية وهو الأمر الذي يسير عليه مكتب المحامي عبد الله الزبيدي المحامي في عمان.

صياغة ومراجعة كافة أنواع العقود:

يُقدم المحامي عبد الله الزبيدي المحامي في عمان خدمات صياغة كافة أنواع العقود صياغة واضحة ووجيزة ووافية ومنتظمة، وعند صياغة العد يُدقق مكتبنا في تحديد الغرض من التعاقد، والمخاطر المحتملة، وحصر الجزاءات والضمانات الممكنة، وحصر أبرز الحقوق والالتزامات، وسد الثغرات وذلك بهدف تجنيب العميل أي خطأ يُمكن أن يُستغل ضده.

كما أن خدمة مراجعة العقود التي يُقدمها المحامي عبد الله الزبيدي المحامي في عمان لها أهمية بالغة، فهي تُعتبر الوسيلة الأفضل لإثبات الحقوق الناشئة بموجب العلاقة التعاقدية بين الأشخاص، كما أنها الوسيلة الأفضل لإرجاع الحقوق في حال اخلال أحد أطراف العقد بالتزاماته، أو التعدي على أحد الحقوق المثبتة.

التعامل مع قضايا الملكية الفكرية:

الملكية الفكرية هي أحد مجموعات الحقوق التي تُمكن المؤلف من منع الآخرين من استخدام عمله دون الحصول على إذن منه، والملكية الفكرية تشير إلى أعمال الفكر الإبداعية، ويقوم المحامي عبد الله الزبيدي المحامي في عمان بتقديم خدمات متكاملة بالنيابة عن موكلينا لمنتجاتهم وخدماتهم في المملكة العربية الأردن وخارجها، وخدماتنا في مجال الملكية الفكرية تشمل الآتي:

  • صياغة طلبات براءات الاختراع في جميع قطاعات التكنولوجيا، بما فيها الكهربائية، والميكانيكية، والحاسوبية، والكيماوية.
  • تسجيل الأسماء التجارية، وبراءات الاختراع والنماذج الصناعية والعلامات التجارية.
  • صياغة اتفاقيات التراخيص واتفاقيات نقل التكنولوجيا.
  • صياغة جميع الاتفاقيات المتعلقة بحقوق المؤلف والحقوق المجاورة لها والتراخيص التي تنظم حقوق المؤلف والحقوق المجاورة لها.
  • ايداع ومتابعة طلبات تسجيل وتجديد العلامات التجارية محليًا ودوليًا.

وغيرها من خدمات الملكية الفكرية التي يُقدمها مكتب المحامي عبد الله الزبيدي. المحامي في عمان.

التعامل مع القضايا الجنائية:

المحامي الذي يتعامل مع القضايا الجنائية يجب أن يتصف بالشجاعة والصلابة والمرونة النفسية، وشغف الاطلاع والبحث والتحري، لما لذلك من تأثير كبير في مصير القضية ونتيجتها، ويجب أيضًا يكون على علم كافي بالمدد القانونية، ودراية جيدة بقانون العقوبات والأحكام والمبادئ القانونية، ويتعين أن يتفادى أخطاء مثل عدم التدخل عند اللزوم أو عدم التقييم الصحيح للدليل المناسب لتطورات القضية، أو اكتشاف الدليل بعد فوات الأوان.

ويُقدم المحامي عبد الله الزبيدي المحامي في عمان خدمات التعامل مع الجرائم الالكترونية مع اختلاف أنواعها كجرائم الابتزاز الالكتروني، وجرائم التشهير الالكتروني، وجرائم السب والقذف الإلكتروني، كما يُقدم مكتب المحامي عبد الله الزبيدي المحامي في عمان خدمات التعامل مع جرائم المخدرات، وجرائم النصب، وجرائم الأسلحة والذخائر، وجرائم اساءة الائتمان، وجرائم السرقات، وجرائم الرشوة، وغيرها من أنواع الجرائم.

التعامل مع قضايا الشركات:

يملك مكتب …. المحامي في عمان خبرة ودراية واسعة في تأسيس الشركات وتسجيلها والاجراءات القانونية المتبعة في ذلك، وأيضًا الأوراق والمستندات المطلوبة لسلك أقصر الطرق لإتمام عملية التسجيل.

ويتعامل المحامي عبد الله الزبيدي المحامي في عمان مع كافة الإجراءات التي تتطلبها الشركات كأعمال الدمج والاستحواذ والتصفية، وتمثيل الشركات في عمليات التفاوض والتقاضي والتحكيم، وابرام العقود واتفاقيات الاستثمار، ومتابعة السير القانوني لأعمال الشركة لتجنيب الشركة المخالفات القانونية قدر المستطاع.

التعامل مع قضايا الأحوال الشخصية والأسرة:

تُعد قضايا الأحوال الشخصية في المملكة العربية الأردن من القضايا الحساسة والثقيلة على النفس، نظرًا لتعلقها بخلافات بين الأقارب وأفراد الأسرة الواحدة، ومن ثم فهي تحتاج لتحري الحق قبل الوقوف في صف طرف ضد طرف آخر، ويُقدم المحامي عبد الله الزبيدي المحامي في عمان خدمات التعامل مع كافة ما يتعلق بقضايا الأحوال الشخصية، كقضايا الطلاق، والخلع، والميراث، والنفقات، والحضانة، واثبات الزواج، واثبات الوقف، وغيرها من القضايا.

تقديم الاستشارات القانونية:

مهمة المحامي عبد الله الزبيدي المحامي في عمان لا تقتصر على جانب التقاضي فقط كما يعتقد البعض، بل تمتد لإبداء الرأي القانوني في أي مسألة قانونية يطلبها العملاء بهدف تفادي وضع قانوني معين، أو ايجاد حل قانوني، أو حل متفاوض عليه أمام احتمال وقوع نزاع بهدف ربح المال، وتوفير الوقت والجهد.

فطلب الاستشارة القانونية من المحامي تُعتبر هي بداية الحل بالنسبة للموكل، وقد تفضي هذه الاستشارة إلى مواجهة الدعوى القضائية حفاظًا على الحق المطلوب المشورة فيه.

%d مدونون معجبون بهذه: